اكتشف علي أن الأقدار يمكن أن تتغير

Smile Train

ولد علي بشفة مشقوقة فى عام 1946 فى صحراء ثارباركار النائية بشرق باكستان والتى تشتهر بالقحط والجفاف. ثارباركار بلدة لا ترحم معظم سكانها، حيث فيها يتوفى طفل واحد من بين كل ثلاثة أطفال قبل سن الخامسة بسبب سوء التغذية أو نقص الرعاية الطبية.

لكن كان علي أحد الناجين، فقد تغلب على بيئته القاسية والمشاكل الصحية التى سببتها شفته المشقوقة والسخرية المستمرة منه ووصمه بصاحب الشفة المشقوقة والذى لازمه فى كافة مراحل حياته ونموه وزواجه وتأسيسه أسرة.

Ali before his Smile Train-sponsored surgery

قام علي بتطوير فلسفته الخاصة والتى ساعدته على تقبل متاعب الحياة بصبر. يقول علي: "يجب على المرء أن يخفى الحزن وأن يستمر فى الحياة، فلا يمكن تغيير القدر."

ولكن عندما أصبح علي جداً عانى من حسرة كبيرة لم يستطع إخفاءها وهى عندما رأى أحفاده يهربون منه لخوفهم من شفته المشقوقة الغير المعالجة. فكل ما أراده بشدة فى هذه اللحظات أن يتمكن من اللعب والضحك معهم. لكن أبنائه أخبروه أنه سيكون من الأفضل أن يبقى بعيدا عن الأطفال حتى يكبروا. وهنا تنهد علي قائلا: "لم أشعر بالنقص أبداً فى حياتى أكثر من هذه المرة."

Ali and Dr. Ifran Ishaq

شعر علي بأستجابة دعائه عندما رأى ملصقا يعلن عن جراجة شفة مشقوقة مجانية من سمايل هوم تراست - الشريك المحلى لسمايل ترين. وعندما سأل رئيس الجراحين الدكتور عرفان إيشاق علي عن حياته السابقة، أجاب علي صاحب 73 عاما وهو يقاوم دموعه "ما مضى قد مضى، فأنا لم أتواجد هنا للتحدث عن الماضى وإنما أفضل التركيز على التطلع لمستقبل أفضل."

Ali after surgery

تمت الجراحة بنجاح لعلي..وبعد مضى ثلاثة أشهر ذهب متطوعو سمايل هوم ترست لمتابعة حالة علي فوجدوه مستلقيا على الأرض يلعب مع أحفاده وعلى وجهه ابتسامه عريضة.. وعندما رآهم علي صاح قائلا: "شكرا لسمايل ترين وشكرا لفريقكم، الحياة أفضل الآن!"


ابتسامة علي الجديدة أصبحت ممكنة بسبب كرم متبرعى سمايل ترين... تبرع اليوم.

تلقي تحديثات Smile Train

ربما يعجبكم أيضًا...

انتظر والد ووالدة محمد يوم ولادته بشغف شديد متوقعين أن يكون هذا اليوم هو احلى و اسعد يوم...
شعر أحمد و ايمان بالصدمة حين رأوا طفلهم الاول حديث الولادة، فهم لم يروا طفل بشفة ارنبية...
لم يسبق لمحمد ومريم أن رأيا شفة مشقوقة قبل ولادة ابنتهما وشعرا بالضغط بسبب الرعاية التي...