الشراكات المؤسسية

الشراكات المؤسسية

من حق كل طفل أن يعيش حياة يتمتع فيها بالصحة والثقة والفرص. وتساعدنا شركات من مختلف القطاعات في سعينا من أجل جيل جديد لا تنقصه الابتسامة.

انضموا إلينا

الشراكة مع سمايل ترين


نحن في سمايل نعقد شراكات مع مؤسسات من طيف واسع من مجالات الأعمال والخبرات: رواد في الرعاية الصحية؛ منتجون لعلاماتك المفضلة من الأطعمة والأشربة؛ محلات تجزئة وطنية عملاقة؛ وشركات محلية أهلية الطابع. نعمل معاً بوصفنا مجموعة متقاربة التفكير من الرواد والمديرين والمسوقين تحت مبدأ واحد نسترشد به: الخطوة الأولى نحو تحقيق حياة صحية وسعيدة لكل طفل تبدأ بابتسامة. إذا كانت شركتكم تؤمن برؤيتنا الواضحة هذه، أن غداً أفضل يمكن تحقيقه لكل طفل يولد بشفة مشقوقة، انضموا لعقد شراكة معنا.

دعونا نغير العالم بابتسامة تلو أخرى.


ندعم شركاءنا المؤسسيين بتحقيق رغبتهم في فعل الخير. معاً نعمل على دعم أهداف عمل كل شريك حيث ننشئ حملات مخصصة تفاعلية ذات أثر يمكن قياسه ومصممة للنجاح على المدى الطويل. نصمم الحملات الهادفة التي تركز على العلامة التجارية للشريك ونسهم في جانب من نجاح كل شراكة؛ فالحملة الناجحة تقدم العلاجات المنقذة لحياة مرضانا وتجلب القيمة لعملكم وتعزز هدفكم.

وضمن شراكتنا معكم سنتواصل معكم على نحو منتظم خلال العام من خلال تحديثات البرامج والإنجازات التنظيمية وقصص من الميدان. نعمل مع شركائنا بشكل تعاوني لنؤسس وننمي الشراكة ونستثمر موارد مشتركة دعماً لأهداف الشراكة.

 

أنت مع رفقة جيدة


شركاؤنا يصنعون الابتسامة حول العالم.

الشركاء الإقليميون

الشركاء العالميون

لماذا الشراكة مع سمايل ترين؟


منذ عام 1999 غيرنا حياة أكثر من 1.5 مليون طفل، وبدعمكم نهدف إلى مضاعفة وصولنا، بوضع 3 ملايين طفل على الطريق إلى مستقبل أفضل. وكما يساعدنا دعمكم في تحقيق مهمتنا، يعمل فريقنا على دعم مهمتكم من خلال تنفيذ خطة تسويق وعلاقات عامة فيما يخص استثماركم – تكون مصممة لتلبية أهداف عملكم مع نتائج قابلة للقياس.

إن كنتم تشاركونا الرؤية بمستقبل يمكن فيه لكل طفل يعاني من شفة مشقوقة أو شق حلقي أن يحظى بفرصة غد أفضل إشراقاً فتعرفوا على المزيد بالنقر فوق الزر أدناه.

اكتشف المزيد